الرئيسية / اخبار عالمية / القيادة السياسية تضع المواطن أولًا

القيادة السياسية تضع المواطن أولًا

قال محمود توفيق، وزير الداخلية، إن أزمة فيروس كورونا أزمة عالمية، مؤكدًا أن جميع الإجراءات الإضافية تستهدف حماية المواطنين.

وأضاف “توفيق”، خلال تصريحات خاصة لفضائية “إكسترا نيوز”، أثناء تطبيق حظر التجوال في اليوم الأول، أن كل التقارير الواردة من المحافظات تؤكد التزام المواطنين بحظر التجوال وقرارات الحكومة، وتعكس وعي المواطن المصري.

وشدد وزير الداخلية، على أن التعاون بين المواطنين والأمن في مواجهة أزمة كورونا مسئولية تضامنية، مؤكدًا أن الالتزام بالإجراءات الوقائية سيؤدي إلى نتائج إيجابية حتى تمر الأزمة، لافتًا إلى أن القيادة السياسية تضع المواطن أولًا، وجميع مؤسسات الدولة تعمل على هذا المبدأ.

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت الأربعاء، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.

وخلال مؤتمر صحفي اليوم لوزيرة الصحة والسكان ووزير الدولة للإعلام بديوان عام الوزارة، استعرضت الدكتورة هالة زايد رسمًا توضيحيًا لكيفية انتشار العدوى والإصابات، مؤكدة أن العزل من أهم الإجراءات التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس، حيث يتم رصد وتتبع الحالات من خلال “شجرة المخالطين”، مؤكدة أهمية اتباع إجراءات المباعدة والعزل لتقليل نسب الإصابات اليومية والتي تهدف إلى عدم الوصول إلى السيناريو الثالث من ارتفاع الإصابات في وقت زمني قصير.

ونوهت الوزيرة إلى أن الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التقصي التي اتخذتها الدولة تهدف إلى تقليل نسبة الإصابات اليومية، واستيعاب الحالات بالمستشفيات وتوفير القوى البشرية اللازمة لمتابعتهم، مناشدة المواطنين بالالتزام بقرارات الدولة، وأوضحت أن نسبة الخطورة تكون عالية لكبار السن والحوامل، وقد لا تظهر أعراض لمن لديهم مناعة قوية.

كما وجهت الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على دعمه للأطقم الطبية بجميع المستشفيات، مؤكدة أن “حماية الأطقم الطبية حماية للمجتمع ككل”، وأنهم يستطيعون عبور هذه الأزمة والتحديات التي تواجهنا، كما وجهت الشكر لرئيس مجلس الوزراء بعد موافقته على صرف مكافأة تحفيزية لجميع الفرق الطبية في إطار تقدير الدولة لجهودهم في مواجهة فيروس كورونا.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع سعودي دوت أورج مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

دراسة جديدة تكشف مفاجآت عن أعراض “كورونا”.. قد تنقذ الآلاف

كشفت دراسة وصفية حديثة، أجراها عدد من الأطباء والخبراء في منطقة ووهان الصينية، معقل انتشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *